بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
لكشف بالصور عن عمليات اعدام لعرب بدم بارد ارتكبتها العصابات الصهيونية
  17/10/2008

الكشف بالصور عن عمليات اعدام لعرب بدم بارد ارتكبتها العصابات الصهيونية في فلسطين قبل 60 عاما

للمرة الاولى في تاريخ اسرائيل، كشف النقاب امس الخميس عن صور اسرائيلية بالاسود والابيض توثق عملية اعدام مسن عربي موثوق اليدين، نفذها افراد العصابات الصهيونية في الاعوام 1947- 1949، حسبما افادت صحيفة (يديعوت احرونوت) في عددها الصادر امس الخميس.
وقالت الصحيفة تحت عنوان 'الصور التي اردنا ان لا نراها' انّ عملية الكشف تتم للمرة الاولى، وهي توثق بتصوير اسرائيلي عملية اعدام فلسطيني بدم بارد من قبل افراد العصابات الصهيونية، وهو الامر الذي كانت تنفيه الدولة العبرية منذ تأسيسها في العام 1948. واكدت الصحيفة في سياق تقريرها انّها ستقوم بنشر الصور الكاملة في عددها الصادر اليوم الجمعة.
وقال مراسلا الصحيفة انّ الكشف عن الصور قادهما الى عشرات من افراد العصابات الصهيونية التي شاركت في حرب الـ48، والذين كشفوا النقاب خلال الحديث معهم عن فترة قاتمة في تاريخ الدولة العبرية، على حد تعبيرهما.
واضافت الصحيفة الاسرائيلية قائلة انّه بعد وفاة احد كبار الضباط في الجيش الاسرائيلي مؤخرا، والذي لم تفصح عن اسمه، تم العثور على مجموعة متسلسلة من الصور، بالابيض والاسود، والتي توثق لحظات عملية اعدام مسن عربي اعزل ومكبل اليدين. وبحسب ما اوردته الصحيفة الاسرائيلية فانّه يستدل من احدى الصور ان المسن العربي الحافي القدمين كان يحاول ان يقول شيئا لآسريه، وفي صورة اخرى يظهر الى جانبه اثنان من افراد العصابات الصهيونية وهما مسلحان، وينظر احدهما الى آلة التصوير وهو يبتسم، وهي الصورة التي اختارتها الصحيفة لتنشرها في الصفحة الاولى.
كما تظهر صورة اخرى، نشرت في الصفحات الداخلية، احد افراد الشرطة وهو يقوم بتعصيب عيني المسن العربي، وفي صورة اخرى يرفع احد افراد العصابات سلاحه على بعد بضعة امتار، والى جانبه مسلح اخر، اما الصورة الاخيرة التي نشرت فتظهر جثة المسن العربي ملقاة على الارض وهي مضرجة بالدماء،.
وتابعت الصحيفة قائلة انّ الصور لا تظهر من ضغط على الزناد، وهوية المسن، واين وقعت وما هو السبب، وتشير الى انّه على ما يبدو، فان الصور تعود الى الفترة الممتدة بين تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1947 وتموز(يوليو) من العام 1949. وشددت الصحيفة على انّ الصور كانت منسية في علبة احذية من الكرتون بين مئات الصور العائلية في بيت خاص، لم يكشف عنها، مؤكدة ان الصور كانت بحوزة احد كبار الضباط الاسرائيليين والذي توفي في الفترة الاخيرة. وتابعت الصحيفة قائلة ان احدا من افراد عائلة الضابط الاسرائيلي لم يعرف شيئا عن هذه الصور، والظروف التي التقطت فيها، كما لا يعرف احد لماذا حافظ على هذه الصور طوال هذه المدة. هذا ولم تشر الصحيفة لا من قريب ولا من بعيد الى تعقيب رسمي من ايّة جهة اسرائيلية رسمية.

القدس العربي

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

جولاني

 

بتاريخ :

17/10/2008 22:42:37

 

النص :

وما الفائدة من عرض هذه الصور اليوم ان كان احفاد هذا الشهيد يصنعون السلام المستسلم مع قاتلهم ؟؟؟؟