بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
اسرائيل :لو علمنا بسفر نصر الله لدمشق لاغتلناه على الطريق
  21/07/2007

اسرائيل :لو علمنا بسفر نصر الله لدمشق لاغتلناه على الطريق

أفاد التلفزيون الاسرائيلي الرسمي انه "لو علمت اسرائيل بنية السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله السفر إلى دمشق للقاء الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لقامت بعملية عسكرية لاغتياله في الطريق البري بين لبنان وسورية".
ويخضع نصر الله لنظام إقامة وحراسة صارم جداً وغالباً ما تحاط تحركاته بقيود شديدة ومن غير المعروف مكان اقامته أوتحركاته سوى على حلقة ضيقة من مرافقيه بإعتباره يشكل هدفاً اسرائيلياً دائماً على غرار الامين العام السابق لحزب الله السيد عباس الموسوي الذي إغتيل مع عائلته بقصف طائرة حربية اسرائيلية لموكبه بينما كان عائدا من إحتفال تأبيني في ذكرى استشهاد الشيخ راغب حرب في جبشيت عام 1994 .
وكشف في الاونة الاخيرة عدة محاولات لاغتيال نصر الله سواء عبر شبكات تجسسية تابعة للموساد أو جماعات أصولية تتبنى موقفها عقائديا "مكفراً له" .
ورأى التلفزيون الاسرائيلي أن لقاءات نجاد مع الرئيس بشار الأسد والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل "خطيرة وتمهد لحرب محتملة في الصيف على إسرائيل".
والتقى نصر الله بالرئيس نجاد في دمشق وقال له حسبما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية ان اسرائيل "تضعف يوما بعد يوم" علماً أن نجاد التقى جميع قادة الفصائل الفلسطينية المتواجدة في دمشق بشكل جماعي .
ورأى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف أن التحالف الاستراتيجي أنه "لا يمكن ربط صداقة مع من يجسد الرفض الأشد للسلام مع إسرائيل وتوقع أن تعتبر المجموعة الدولية سورية بأنها دولة تعمل من أجل السلام.
وقال وزير الداخلية الإسرائيلي مئير شتريت إن زيارة نجاد لدمشق أول أمس "تضعف موقع سورية كشريك في السلام ." فيما رأى وزير شؤون المتقاعدين رافي ايتان أن زيارة نجاد لدمشق تشكل "دليلا إضافيا على أن سوريا لا تريد السلام فعلا، وبالتالي فإن إسرائيل في حال انسحابها من الجولان ستجد نفسها بلا سلام، وبلا الجولان

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات