بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
إسرائيل تعلن أن تركيا هي وسيط السلام مع سوريا
  19/07/2007

إسرائيل تعلن أن تركيا هي وسيط السلام مع سوريا

 فيما برزت تركيا وروسيا والنرويج كوسطاء سريين محتملين لاتصالات بين سوريا وإسرائيل لمفاوضات سلام محتملة بين الجانبين، أكدت مصادر سياسية إسرائيلية في القدس، بتصريح لإذاعة صوت إسرائيل، اليوم (الأربعاء) أن تركيا هي الطرف الذي يتوسط بين إسرائيل وسوريا في محاولة لإحياء مسار السلام بين الجانبين، فيما قالت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم إن وزير الخارجية التركي عبدالله غول هو "الوسيط السري" الذي كشف عن وجوده الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء في خطابه، بمناسبة اداء القسم لولاية ثانية، وكان الأسد، أشار إلى وجود طرف وحيد تثق به دمشق، يعمل على تقريب وجهات النظر بين إسرائيل وسوريا لتحريك عملية السلام بينهما، مضيفاً أن الاتصالات مع هذه الدولة تكثفت في الأسابيع الأخيرة، واشترط الأسد على إسرائيل أن تُصدر إعلانا رسميا وواضحا وغير ملتبس حول رغبتها في إحلال السلام وأن تقدم ضمانات بإعادة هضبة الجولان المحتلة كاملة إلى سوريا للبدء في التفاوض معها.
من جانبها شددت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، حسبما نقلت يديعوت أحرونوت، إنه من جهة إسرائيل "لن يكون هناك تعهد علني لانسحاب كامل من هضبة الجولان".
أما المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، أميرة اورون ، فأكدت أن إسرائيل مستعدة للتفاوض مع سوريا ولكن دون شروط مسبقة، فيما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء قولها إن أولمرت يطالب بمفاوضات سرية ومن دون شروط مسبقة.
يذكر أن المراسل السياسي للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي كان رجح في شهر أيار (مايو) الماضي ان تكون تركيا هي الطرف الثالث الذي تفحص الحكومة الإسرائيلية إمكانية تجديد المفاوضات مع سوريا عبره

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات