بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> شؤون اسرائيلية  >>
الاعلام السورية في تل ابيب
  11/07/2007

نشطاء يعلقون أعلاما سورية في إسرائيل كدعوة للتفاوض مع دمشق

علق نشطاء سلام إسرائيليون أعلاما سورية وإسرائيلية على الطريق من تل ابيب الى القدس الثلاثاء ضمن حملة تحت شعار "تحدثوا مع سورية الآن".
وقال مدير حركة السلام الآن ياريف اوبنهايمر إن تعليق الأعلام السورية هو " رسالة من الجمهور بأنه يريد أن تعمل الحكومة (الإسرائيلية) لتفادي الحرب ومحاولة التوصل الى اتفاق مع سورية".
ورفض رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت عدة دعوات سورية لاستئناف مفاوضات السلام مشترطا أن تقطع سورية علاقاتها تدريجيا مع إيران وأن توقف دعمها لحزب الله اللبناني وحركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين.
وقال اوبنهايمر إن " السوريين ابدوا خلال الشهور الماضية رغبة في التفاوض لأن البديل هو الحرب" موضحا أن تعليق الاعلام جزء من حملة تحت شعار "تحدثوا مع سوريا الآن".
ودعا أولمرت الاثنين الرئيس بشار الأسد إلى "بدء مفاوضات سلام مباشرة" بين البلدين وعدم انتظار وساطة أمريكية, الأمر الذي وصفه رئيس تحرير صحيفة "البعث" السورية الرسمية بأنه "لعبة إسرائيلية لاستغلال الموضوع السوري سياسيا داخل إسرائيل وخارجها".
وفي هذه الأثناء تقدم عضوان من نشطاء اليمين الاسرائيلي هما باروخ مارزيل واتمار جفير بشكوى امام الشرطة ضد حركة السلام لرفعها الاعلام السورية قائلين إن "سورية معادية ويجب حظر رفع علمها".

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات