بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا
  12/12/2016

وفاة المفكر السوري صادق جلال العظم في ألمانيا



توفي المفكر السوري صادق جلال العظم ابن دمشق، في برلين، بعد صراعٍ مع المرض في 11 كانون الأول \ ديسمبر 2016. وكان العظم قد أصيب بورم خبيث فى الدماغ منذ فترة وفشلت محاولة استئصال هذا الورم، ومن ثم تدهور وضعه الصحي. وكانت قد انتشرت إشاعات حول وفاته في أواخر الشهر الماضي نفتها العائلة. وقام نجله “عمرو العظم” في حينها بإعلان سوء الحالة الصحية لوالده، وقال فى رسالة نشرها على “فيسبوك”: “للأسف علينا أن نعلمكم بأن وضع والدنا صادق جلال العظم اليوم حرج جدًا، أصيب بورم خبيث فى الدماغ منذ فترة ورغم محاولة استئصال هذا الورم فى مشافى برلين فقد فشلت العملية”. كما أعلن نجلا العظم، عمرو وإيفان، في ذلك الحين عن تأسيس جمعية وموقع على الانترنت باسم «مؤسسة صادق جلال العظم» سيتم إطلاقهما قريبا. بهدف الحفاظ على إرث صادق جلال العظم الفكري والثقافي وكتاباته، لتصل إلى الأجيال القادمة من الشباب السوري والعربي.

يعتبر العظم فيلسوفًا، ناقدًا و ناشطًا سياسيًا، كما يشار إليه كأحد أشهر العقلانيين العلمانيين العرب، بما قدم من إسهامات فكرية في نقد المؤسسة الدينية. تعرض سابقًا للمحاكمة والسجن على خلفية كتابه «نقد الفكر الديني» بذريعة الإساءة للدين الإسلامي. كما تناول في كتابه «ذهنية التحريم» الضجة التي سببتها رواية سلمان رشدي «آيات شيطانية»، مما أثار الكثير من الجدل.

وجاء موقف العظم ناصعًا صادقًا في مواجهة الإجرام الاستبدادي الأسدي، وفي اتخاذه موقفًا لا لبس فيه مع شعبه السوري في ثورته. انشغل العظم بهم فكري وسياسي، وتمسك بأسس التفكير النقدي، المادي والتاريخي، الحديث، وبانحيازات تقدمية وديمقراطية. كُرّم صادق جلال العظم بوسام غوته، وبسبب التواقت ما بين التكريم وبين ثورة سوريا وما آلت إليه الأوضاع فيها، جاء التكريم بمثابة تكريم سوريٍّ عام، فوق كونه تكريمًا شخصياً مستحقاً بجدارة.

وقال عنه “ياسين الحاج صالح” في تعليقه على التكريم: “الترابط بين الشخصي والعام يؤشر إلى سمة مديدة لصادق وعمله: مثقف لامتماهٍ، لكن منحاز بقوة لقيم الحرية والعدالة، والعقل والعالمية”. يذكر أن العظم عمل بالتدريس في جامعات متعددة، منها جامعة دمشق والجامعة الأميركية في بيروت، وفي جامعات ...

وقد جاء في بيان النعي الذي اصدره ابناءه يوم امس :

السلام والرحمة لروح المفكر السوري "صادق جلال العظم".
نعي، من ابني صادق جلال العظم، عمرو و ايفان وبالنيابة عن عائلته، نعلمكم ببالغ الحزن والأسى وفاة والدنا صادق جلال العظم اليوم الأحد ١١/١٢/٢٠١٦ في منفاه برلين ألمانيا.
لم يعُد هناك من ينتقد ذواتنا بعد هزائمنا.
و لكل من لديه استفسار يمكن التواصل معنا على هذا الايميل. sadikjalazmfoundation@gmail.com

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات