بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
إسرائيل تقصف مطار المزة… ونظام الأسد يدخل حلب القديمة
  08/12/2016

إسرائيل تقصف مطار المزة… ونظام الأسد يدخل حلب القديمة
قوات مصرية لـ»حفظ السلام» في سوريا بعد السيطرة على المدينة


عواصم ـ وكالات ـ «القدس العربي»: سيطرت قوات النظام السوري على أحياء حلب القديمة التي انسحبت منها الفصائل المعارضة، ما يحصر مقاتلي المعارضة في بقعة صغيرة نسبيا فيما تبقى لهم من الأحياء الجنوبية الشرقية، فيما دعا مقاتلو المعارضة في شرق حلب المحاصر إلى «إعلان هدنة إنسانية فورية لمدة خمسة أيام» وإجراء مفاوضات بشأن مستقبل المدينة وإجلاء «الحالات الطبية الحرجة والمدنيين» وذلك ضمن خطة إنسانية نشرت أمس الأربعاء.
واقترحت فصائل المعارضة السورية في مدينة حلب في بيانها مبادرة من أربعة بنود «لإنهاء معاناة» المدنيين، ينص أبرزها على «إعلان هدنة إنسانية فورية لمدة خمسة أيام» يتم خلالها «إخلاء الحالات الطبية الحرجة التي تحتاج لعناية مستعجلة، ويقدر عددها بـ500 حالة تحت رعاية الأمم المتحدة».
وتنص المبادرة أيضا على «إخلاء المدنيين الراغبين في ترك حلب الشرقية المحاصرة الى منطقة ريف حلب الشمالي حيث أن محافظة ادلب (شمال غرب) لم تعد منطقة آمنة بسبب قصف الروس والنظام للمدن والقرى فيها، كما أنها لم تعد قادرة على احتواء المزيد من النازحين داخليا»، وفق البيان.
وقال ياسر اليوسف عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين الزنكي، أبرز الفصائل في حلب عبر الهاتف إن «كافة الفصائل المقاتلة في حلب موافقة على هذه المبادرة».
وقال الكرملين أمس الأربعاء إن اتفاقا أمريكيا روسيا محتملا للسماح لمقاتلي المعارضة السورية بالخروج من مدينة حلب سالمين ما زال مطروحا لكن لن تجرى محادثات بين البلدين الآن.
الى ذلك كشف مصدر عسكري سوري «رفيع المستوى» لوكالة «تسنيم» الإيرانية في دمشق عن مشروعٍ جاهزٍ لاستقدام «قوات حفظ سلام» مصرية إلى سوريا فور الانتهاء من «تحرير» مدينة حلب بالكامل وذلك بطلب من القيادة المصرية.
وقال المصدر العسكري «يجب أن نتوقف عند التحولات العميقة في الموقف المصري تجاه سوريا، فعندما تُصرّ مصر على وحدة سوريا وعلى أنها ستدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب، فهذا تحوّل كبير في الموقف المصري».
وكشف القائد العسكري للوكالة الإيرانية عن مشروعِ يُحضّر له لاستقدام قوات «حفظ سلام» إلى سوريا بعد أن «تحققت كل هذه الانتصارات على الأرض»، لافتاً أن معظم من يشارك في هذه القوات هم من «حلفاء سوريا وروسيا، منهم من مصر وأرمينيا والصين وغيرها».
وقال المصدر العسكري «عندما سمعنا تسويقاً بأن هناك طيارين مصريين وأن هناك قوات خاصة مصرية قادمة إلى سوريا فهذا في الحقيقة موجود ضمن المشروع المكتوب والمقدّم للأمم المتحدة لاستقدام قوات حفظ سلام»، مشيراً إلى أن «مصر هي من طالب بأن يكون لها حضور لأنها ما زالت تعتبر سوريا وجيش سوريا، الجيش الأول وتدرك بأن أي خلل أو تغيير في المعادلة السورية، يعني بأن الأمن القومي العربي ضُرب في الصميم وسيؤثر صداه الزلزالي على جبهة مصر المحورية والمركزية في هذه الأمة».
الى ذلك استهدفت صواريخ أرض- أرض إسرائيلية فجر أمس الأربعاء محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» نقلا عن مصدر عسكري.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن جيش بلاده يحاول منع تهريب أسلحة متقدمة ومعدات عسكرية وأسلحة دمار شامل إلى «حزب الله» .
جاء ذلك خلال لقاء ليبرمان مع سفراء الاتحاد الأوروبي في إسرائيل، حسبما ذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» في موقعها الإلكتروني
وأكد ليبرمان مجددا عدم وجود أي نية لإسرائيل للتدخل في الحرب الأهلية في سوريا، مضيفا أنه لا يمكن أن يكون الإيرانيون والرئيس السوري بشار الأسد جزءا من أي اتفاق مستقبلي محتمل في سوريا.
جاء ذلك فيما تعهد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بقطع المساعدات عن قوى المعارضة التي تقاتل الحكومة السورية وحليفتها روسيا.
وأكد ترامب في كلمة ألقاها الثلاثاء أن «أي دولة» تشترك في هدف هزيمة قوى تنظيم «الدولة الإٍسلامية» «ستكون شريكتنا في هذه المهمة».
وشدد ترامب على أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تركز على مكافحة الإرهاب بدلا من سياسة تغيير الأنظمة الحاكمة.
وقال ترامب «سنتوقف عن الإسراع في إسقاط الأنظمة الأجنبية التي لا نعلم شيئا عنها… ويجب أن ينصب تركيزنا بدلا من ذلك على هزيمة الإرهاب وتدمير داعش».

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات