بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
حدود ارض إسرائيل تصل إلى دمشق.واردنيون يتخوفون من تمليك اليهود وإعدام
  04/01/2016


حدود ارض إسرائيل تصل إلى دمشق.واردنيون يتخوفون من تمليك اليهودوإعدام النمر علامة لظهور المهدي



قصيدة (يوميات الجنون )

الشاعر سعد علي مهدي
لرياح الحقد اليوميه
يفتحُ مجنونٌ نافذة ً ليشمّ هواءَ الحريّه
ويشاهدَ حفلا ً تتطايرُ
فيه الأعضاء البشريّه
لا فرقَ ..
ذراعٌ لامرأة ٍ حبلى .. أو رأسٌ لصبيّه
أو إصبع شيخ ٍ أتعبه ُ دورانُ الكرة الأرضيه
فالموتُ هو الموتُ .. ولكن
يحملُ أسماءً وهميه
تحت الأمراض النفسيّه
أمسكَ معتوهٌ في الظلمة ِ
علبة َ كبريت ٍ وثقابا
وأحالَ الغابة َ أحطابا
كي يشهدَ ليلٌ في وطني حفلة َ ألعاب ٍ ناريّه
يحضرُها أطفال الحارةِ عند الأحياء الشيعيّه
ينقلها أحيانا ً أخرى ..
نحو الأحياء السنيّه
ويباركُ توزيعَ الموت القادم في ريح ٍ ضوئيه !!

عند الأسواق الشعبيّه
يركضُ مهووسٌ بالقتل اليوميّ ..
بحمّى ً وحشيه
ليقدّم موتا ً للناس البسطاء جميعا ً ..
مجّانا ً ..
في شكل رصاص ٍ .. كهديّه
ويعودُ بنفس ٍ راضية ٍ
تحلمُ بالجنّة .. مرضيّه
يفترشُ الحقدَ على الدنيا ..
ليرى أحلاما ً ورديّه
عن أرض ٍ باركها اللهُ..
قد خصّصها لرعاياهُ
ممّن يمشون على جثث ٍ مجهولة شكل ٍ وهويّه
يا وطني ..
تاريخُكَ يُمطرُ نارا ً وغيوما ً دمويّه
ومياهُكَ مازالت تحفظ شكلَ الآثار التتريّه
لم يبقَ جحيمٌ في الدنيا تعرفهُ الأرضُ ونجهلهُ ..
إلا في الحرب الأهليه

 جنون اسرائيلي (حدود ارض إسرائيل تصل إلى دمشق)
دعا رئيس لجنة الاقتصاد في الكنيست الاسرائيلي، بتسلال سموطريتس إلى السيطرة على “دمشق” العاصمة السورية بناءً على فرائض التوراة, زاعما أن حدود أرض اسرائيل كما وردت في التوراة تتجاوز الحدود الحالية، وأن حدود القدس وحدها تصل إلى دمشق..!  وقال  إنه يتوجب الاكتفاء مؤقتا بالحدود الحالية لإسرائيل، التي تضم أيضا الضفة الغربية والجولان، مشيرا إلى أنه يتوجب استغلال الظروف مستقبلا من أجل تحقيق ما جاء في التوراة . واضاف " بأن جميع الأراضي التي تقع على ضفتي نهر الأردن يجب أن تكون ضمن أراضي دولة إسرائيل. وعاد سموطريتس لنفي أن تكون جريمة إحراق عائلة دوابشة عملا إرهابيا، مشددا على أن وصم أي عمل بـ”الإرهابي” يتسنى فقط “عندما يصدر عن أعداء الشعب اليهودي وهم العرب”. ودعا سموطريتس، وهو من قادة المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، إلى وجوب السيطرة على جميع أراضي الضفة الغربية، على اعتبار أنها أراض إسرائيلية. وشدد على أن كل من لا يقبل بالسيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية والجولان ، فإنه يتوجب طرده من هذه الأرض؛ زاعما بأن هناك أكثر من 20 دولة عربية.
من جهته كرر الحاخام بنتسيغوفشتاين، وهو زعيم منظمة “لاهفا” الإرهابية، تأييده لإحراق الكنائس، على اعتبار أنه لا يجوز السماح بوجودها على “أرض إسرائيل”. وفي مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي صباح الأحد، قال غوفشتاين إنه يتوجب عدم تقديم منفذي عمليات إحراق الكنائس للمحكمة على اعتبار أنهم “يؤدون فريضة شرعية”. وزعم غوفشتاين أن الحاخام موشيه بن ميمون (الرمبام)، الذي عاش في القرن الثاني عشر وهو يعد أبرز المرجعيات الدينية اليهودية على مر التاريخ، أفتى بأن المسيحية “ضرب من ضروب الوثنية، ما يعني أن السماح لهذه الديانة بالعمل يعد مخالفة شرعية”.
جنون  اردني (في الأردن.. نواب البرلمان يتخوفون من تمليك “اليهود” أرضي في مدينة البترا)
في الوقت الذي يبدي مجلس النواب الأردني تخوفاً من تملك او تأجير أراضي لجنسيات أجنبية في منطقة إقليم البترا التنموي السياحي جنوبي العاصمة عمان لجنسيات بذريعة الاستثمار ، تعالت أصوات برلمانية داعية لوضع شروط التملك للأجانب خاصة الجنسية اليهودية.
وطرحت مطالب البرلمان ظهر الأحد على هامش جلسة خصصت لمناقشة ملف تملك الجنسيات الأجنبية في سلطة إقليم البتراء، منع تملك اليهود قي الإقليم،  وتمارس سلطة إقليم البترا وفق مشروع القانون صلاحيات الاستثمار وهيئة الاستثمار في منطقتها لتتمكن من جذب الاستثمارات وتطبيق الأحكام الخاصة بالمزايا والحوافز داخل المناطق التنموية ، إضافة إلى تخصيص نصف الإيرادات المتأتية لخزينة السلطة.
 جنون ايراني (3 نبوءات عند الشيعة.. “إعدام النمر” علامة لظهور المهدي)
بعد أن قامت المملكة العربية السعودية، بإعدام رجل الدين الشيعي، نمر النمر، أمس السبت، خرج المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، اليوم الأحد، ليقول: “إن دماء هذا الشهيد المقهور التي سفكت دون وجه حق، سيكون لها تأثيرا قريبا وسيحل الانتقام الإلهي بالساسة السعوديين”.
“الانتقام الإلهي” مصطلح استخدمه خامنئي ليلهب نفوس الشيعة اللذين سرعان ما ربطوا بين إعدام نمر النمر، وبين 3 نبوءات شهيرة في المذهب الشيعي، تعتبر علامة من علامات ظهور المهدي المنتظر، تتحدث عن 3 خطوات لخروج المهدي: قتل شخص ظلم، ثم سقوط الحكم في المملكة، ثم خروج المهدي والنداء به من السماء.
إحدى أهم النبوءات التي يرددها الشيعة كثيرا، هي قتل النفس الزكية قبل ظهور المهدي المنتظر، ويستندون فيها إلى رواية حديثة للإمام جعفر الصادق، قال فيه “من المحتوم الذي لا بد أن يكون من قبل قيام القائم خروج السفياني، وخسف بالبيداء، وقتل النفس الزكية، والمنادي من السماء”، كما جاء في معجم أحاديث الإمام المهدي.
والعلامات الخاصة بهذه النبوءة هي “خروج السفياني في سوريا”، و”خسف بالبيداء” الذي أشار إليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأن جيش تخسف به الأرض بين مكة والمدينة، وقتل “النفس الزكية” و”المنادي من السماء” يوضحهما الحديث التالي:
حيث يروى عن الصحابي عمار بن ياسر رضي الله عنه، إذ قال: “إذا قتلت النفس الزكية وأخوه يقتل بمكة ضيعة، نادى مناد من السماء إن أميركم فلان، وذلك المهدي الذي يملأ الأرض حقا وعدلا”، كما جاء في كتاب الفتن لنعيم بن حماد
جنون سوري( سكان الزبداني ومضايا يموتون جوعا تحت حصار النظام)
 المجاعة الشديدة  ادت بسكان تلك المناطق على أكل القطط والحشائش والقمامة، وقدتحولت أجساد البشر إلى ما يشبه الهياكل البشرية بسبب الجوع.والوضع ازداد سوءا بعد أن قام النظام باحتجاز العوائل النازحة من الزبداني وبلودان في منطقة مضايا.
في ظل محاصرة النظام لهؤلاء السكان ومنع خروج أي شخص من المنطقة،
وقال مراسل الجزيرة في غازي عنتاب محمد عيسى إن الأوضاع الإنسانية في بلدتي مضايا وبقين تدهورت بشكل كبير بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام منذ نحو سبعة أشهر.
ونقل المراسل عن مصادر طبية قولها إن البلدتين شهدتا عدة حالات وفاة بسبب نقص التغذية، وتشهدان يوميا العديد من حالات الإغماء والإعياء بسبب نقص المواد الغذائية، والمراكز الطبية لا تستطيع أن تفعل شيئا لهؤلاء لأنها تعاني من نقص شديد في المواد الطبية وفي الأدوية.
وكان اتفاق الهدنة الأخير (الزبداني-الفوعة وكفريا) ينص على رفع الحصار عن مضايا بالتزامن مع إجلاء الجرحى أو بعده فورا، إلا أنه حتى الآن لم يرفع الحصار ولم تفتح الطرق الآمنة لخروج السكان.
ودخلت بلدة مضايا في حصار مطبق منذ الأول من يوليو/تموز من العام الماضي، وكان ذلك بالتزامن مع بدء حملة للنظام السوري وحزب الله على بلدة الزبداني وما تبعها من هروب أهالي الزبداني بمساعدة الثوار إلى مضايا، إضافة إلى تهجير النظام السوري كل عوائل الزبداني من مناطق نفوذه في بلودان والإنشاءات والمعمورة إلى مضايا، وقصف البلدة يوميا لزيادة الضغط على ثوار الزبداني بعد عجزه عن التقدم هناك في الأشهر الأولى من الحملة.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات