بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
المعارضة إلى روسيا وبشار الأسد خارج المعادلة
  09/08/2015

المعارضة إلى روسيا وبشار الأسد خارج المعادلة

بهية مارديني

 

يلتقي وفد من المعارضة السورية مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالتزامن مع تصريحات للرئيس الأميركي أن موسكو وطهران أصبحتا تشعران بأن الرياح لا تجري لصالح بشار الأسد وبعد زيارة مهمة يقوم بها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الثلاثاء إلى روسيا.

بهية مارديني: يلتقي وفد من الائتلاف الوطني السوري المعارض برئاسة خالد خوجة وزير الخارجية الروسي في 12 الشهر الجاري كما يلتقي وفد من لجنة المتابعة في مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية لافروف حيث يقوم وفد من اللجنة بزيارة إلى موسكو ما بين 12 و 14 الشهر الجاري.

وتكتسب هذه الزيارات أهمية بعد لقاءات الدبلوماسية الروسية في الدوحة وطهران واستقبال احمد الجربا رئيس الائتلاف الاسبق، لميخائيل بوغدانوف ممثل الرئيس الروسي والمبعوث الخاص للشرق الأوسط في محل إقامته في القاهرة وكشف "إيلاف" عن خريطة دولية يجري الاعداد لها ورسم خطوطها لتتضح بشكل أولي ولتبدو معالمها وسط تحذيرات المعارضة من مراوغة النظام السوري.

خارج المعادلة

وما قبل زيارة موسكو اكتفى بدر جاموس، عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض، بالقول لـ"إيلاف" إن "هيئة الحكم الانتقالية وبيان جنيف هما سقف الائتلاف"، مشددا على "ان بشار الاسد خارج المعادلة".

ويؤكد الائتلاف "تمسكه الثابت بحل سياسي يستند إلى مرجعية جنيف من ناحية تشكيل هيئة حكم انتقالي تدير المرحلة الانتقالية التي تنتهي بإجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة جديدة".

وأنه "لا يمكن مكافحة الإرهاب في سوريا إلا من خلال هيئة حكم انتقالي توحد السوريين" كما يبدو مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية في بيانه الختامي مقاربا لمواقف الائتلاف في جوهره وبنيته الاساسية المستندة إلى القرارات الاممية ذات الصلة.

وكانت وكالة الإعلام الروسية قد نقلت عن بدر جاموس قوله أن الائتلاف تلقى دعوة لمحادثات في موسكو 12 و 13 آب (أغسطس) وأنه يعكف حاليا على تشكيل الوفد.

جولة أخرى

ومن المقرر أن يلتقي الوفد مع لافروف ونائبه وميخائيل بوغدانوف، إضافة إلى فيتالي نعومكين وهو أكاديمي روسي عمل كوسيط في جولتي محادثات السلام السورية اللتين عقدتا في موسكو في كانون الثاني (يناير)، ونيسان (أبريل) الماضيين.

وقالت وسائل اعلام روسية إن الروس يريدون أن يبحثوا مع وفد الائتلاف الوطني عقد جولة أخرى من مشاورات موسكو وسيضغطون من أجل التزام الائتلاف بالمشاركة في هذه المحادثات.

وقاطع الائتلاف الوطني الاجتماعات التي دعت اليها روسيا في العاصمة موسكو مشككا في نوايا روسيا، منتقدا المعارضين الذين حضروا الاجتماعات والذين وصفهم بأنهم معارضة رمزية وسط ترجيح روسي لعقد جولة ثالثة الشهر القادم.

وأكدت وكالة انترفاكس عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية إنه من المتوقع أن يزور وفد من الائتلاف الوطني موسكو.

من جانبه قال المحامي هشام مروة نائب رئيس الائتلاف في تصريحات صحافية أن رئيس الائتلاف خالد خوجة تلقى "دعوة مطلع الشهر الحالي للقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو، ووافق الائتلاف على تلبيتها".

وكان لافروف قد أعلن بعد لقائه مع نظيره الأميركي أن واشنطن التي تدعم المعارضة السورية وموسكو لم تتمكنا من التغلب على خلافاتهما والاتفاق على كيفية قتال داعش معا.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات