بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
لمعلم يقول بأن واشنطن أبلغت السلطات السورية أن وظيفة مقاتلين دربتهم مح
  05/08/2015

 

المعلم يقول بأن واشنطن أبلغت السلطات السورية أن وظيفة مقاتلين دربتهم محاربة داعش وليس الجيش النظامي

 ظريف: طهران مستمرة بدعم سوريا في محاربة الإرهاب

قال وزير الخارجية وليد المعلم، من طهران، يوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغت السلطات السورية قبل إدخالها مجموعة من المقاتلين المعارضين الذين دربتهم إلى سوريا، موضحا أن واشنطن أكدت أن وظيفة أولئك المقاتلين هو محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وليس الجيش النظامي "إطلاقا".

وقال المعلم في تصريحات صحفية، ردا على سؤال حول دخول مقاتلين "معتدلين" دربهم الجيش الأمريكي إلى سوريا، خلال زيارته طهران، إن "واشنطن اتصلت بنا قبل إدخال هذه المجموعة وقالت إنها لمحاربة داعش وليس الجيش السوري إطلاقا"، مضيفا "نحن قلنا إننا مع أي جهد لمحاربة التنظيم وذلك بالتنسيق والتشاور مع الحكومة السورية وإلا فإنه خرق لسيادتنا" 

ولفت، المعلم، إلى أنه "لا توجد معارضة معتدلة وغير معتدلة وكل من يحمل السلاح ضد الدولة السورية هو إرهابي".

وكان 54 عنصرا من الفرقة 30 من الذين تلقوا تدريبات عسكرية في تركيا في إطار البرنامج الأمريكي لتدريب المعارضة "المعتدلة"، اجتازوا قبل أكثر من أسبوعين الحدود إلى داخل سوريا بهدف التصدي لتنظيم داعش.

وتقول السلطات إنها تحارب "إرهابيين" يقومون بأعمال عنف ضد مدنيين وعسكريين، وتمولهم دول عربية وغربية، فيما تحمل دول عدة وأطياف من المعارضة السلطات المسؤولية عن قتل المدنيين وتهجيرهم وتدمير البلاد عبر القصف العشوائي الجوي والمدفعي.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية" سانا" أن وزير الخارجية الإيراني قال خلال لقائه المعلم، يوم الأربعاء، إن "طهران مستمرة بدعم السلطات السورية في محاربة الإرهاب".

ومن المقرر أن يعقد المعلم خلال زيارته طهران لقاءات مع مسؤولين هناك وآخرين روس في إطار بحث مبادرة جديدة طرحتها طهران لحل الأزمة السوري ترتكز وفق مسؤولين إيرانيين على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية وتعديل الدستور وإجراء انتخابات بأشراف دولي.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات