بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
وصول آلاف المقاتلين الإيرانيين و العراقيين إلى سوريا للدفاع عن العاصم
  04/06/2015

بشار الأسد ينعي جيشه رسمياً .. مصدر أمني ” نظامي ” : وصول آلاف المقاتلين الإيرانيين و العراقيين إلى سوريا للدفاع عن العاصمة !


وصل الآلاف من المقاتلين العراقيين والسوريين في الآونة الاخيرة الى سوريا للدفاع عن دمشق وضواحيها بدرجة اولى، بعد اعلان مقاتلين جهاديين ان العاصمة تشكل هدفهم المقبل، وفق ما اعلن “مصدر أمني سوري”.

وقال المصدر اليوم (الاربعاء)، لوكالة الصحافة الفرنسية “وصل نحو سبعة آلاف مقاتل ايراني وعراقي الى سوريا وهدفهم الاول هو الدفاع عن العاصمة”، موضحا ان “العدد الاكبر منهم من العراقيين”.

وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، ان “الهدف هو الوصول الى عشرة آلاف مقاتل لمؤازرة الجيش السوري والمسلحين الموالين لها في دمشق اولا، وفي مرحلة ثانية استعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور التي تفتح الطريق الى المدن الساحلية ومنطقة حماة في وسط البلاد”.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية “ارنا” الاثنين تصريحات لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سلماني قالت انها “لا تتحمل مسؤوليته” وجاء فيه “سيفاجأ العالم بما نعد له نحن والقادة العسكريون السوريون حاليا”.

وأوضح مصدر سياسي قريب من نظام الأسد لوكالة الصحافة الفرنسية ان المسؤولين السوريين وبعد سلسلة الخسائر التي مني بها النظام في الاسابيع الاخيرة بمواجهة الجهاديين وفصائل المعارضة المسلحة، دعوا حلفاءهم الى ترجمة دعمهم بأفعال.

وبحسب مصدر دبلوماسي في دمشق، انتقد الايرانيون فشل الهجوم الأخير الذي شنته قوات النظام بهدف قطع خطوط امداد فصائل المعارضة في مدينة حلب (شمال) في شهر فبراير (شباط).

وأصر الايرانيون الذين عارضوا العملية بسبب سوء الاعداد لها وفق المصدر، على ان يغير السوريون استراتيجيتهم، مع الاخذ بعين الاعتبار انه من الافضل السيطرة على مساحة أقل من الاراضي شرط السيطرة عليها جيدا.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات