بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
على خطى التشيّع… وفد درزي إلى إيران وحسينية في السويداء…
  17/05/2015

على خطى التشيّع… وفد درزي إلى إيران وحسينية في السويداء…
لبنى زاعور: كلنا شركاء


زار وفد من محافظة السويداء إيران في الثامن من ايار/ مايو الجاري، وضم الوفد رجال أعمال و تجار و مشايخ دين و أشخاص مهنتهم التشبيح للنظام والترويج له في السويداء.
وجهت دعوة الزيارة لمئة شخص، رفض منهم الذهاب قرابة الثمانين شخصاً ، بينما لبى الدعوة 27 شخص وكانت الزيارة بهدف شكر الحكومة اﻹيرانية والجيش الإيراني و شكر للخامئني بحسب الشيخ “كميل نصر” الذي كان على رأس القائمة في الحضور .
توجه الوفد إلى قم وطهران و زار مرقد السيدة فاطمة المعصومة ،ومعالم دينية ومصانع، والتقى الوفد بمعاون وزير الخارجية للشؤون العربية والإفريقية “أمير عبد اللهيان” الذي أكد بدوره وقوف بلاده “إيران” إلى جانب قيادة نظام الأسد في وجه “المؤامرة” التي يتعرض لها ، والتقى الوفد بالنائب “ناصر السوداني” المسؤول عن مدينة اﻷهواز، وقد حضر اللقاء النائب حيدر بور المسؤول عن الملف النووي الإيراني في مجلس الشورى، كذلك قاموا بزيارة إلى مقر صحيفة الوفاق الناطقة بالعربية، والتقوا برئيس مجلس إدارتها “مصيب نعيمي” .
شارك بالوفد مشايخ دين و رجال أعمال وتجار منهم:
-رجال الدين: الشيخ كميل نصر (عضو اتحاد علماء بلاد الشام )و الشيخ رفيق أبو فخر.
-رجال الأعمال : غسان قرضاب رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأبيض المتوسط المعروف في السويداء بدعم وتمويل الشبيحة و المرتزقة.
-التجار : شفيق غرز الدين , واصف أبو عاصي , مروان مهنا , توفيق مظلومة , عادل جربوع.
وشارك أيضاً :
– معين نصر
-وهيب أبو خير
-مازن حديفة
-سامر أبو حسون
– القاضي إسماعيل جربوع
– المحامي أيهم جزان
– المحامي محمد باكير
-نادر كرباج ( عضو مجلس محافظة السويداء)
– جهاد جريرة
– متروك اللوص
-راكان الشاعر
– محمد حمايل
-نبيل غانم
-وحيد الاعور
-سامي العريضي
– فؤاد عزي
-يوسف الشعراني
– الكاتب عدنان عزام
– المحامي توفيق مظلومة

ظهرت نتائج الزيارة قبل عودة الوفد ،فقد قام الشيخ كميل نصر بإلقاء كلمة أثناء وجوده مع الوفد في صحيفة الوفاق بإيران مفادها : “ثورة حملها القائد الرباني الإمام الخميني (قدس الله سره) الذي عاد إلى إيران من المنفى حاملا معه رسالة جده النبي المصطفى(ص) ورسالة أبيه علي بن أبي طالب (ع).
وفي حديث مع المحامي المعارض “ممدوح الحكيم زريفة” لـ”كلنا شركاء” أكد أن الوفد الذي زار إيران ليس لديه ثقل اجتماعي ولا تأثير سياسي على الناس، وأضاف : “إيران تدفع مصاريف سفرهم و الفنادق وتقيم الدعوات لهم ليس محبةً بالدروز بل لغاية خبيثة منها تثقيف الوفد دينياً على مذهب الشيعي و إعادته متشيع لجعلهم المبشرين للشيعة في محافظة السويداء وسيكون أثرهم سلبي و خطير على المستوى الاجتماعي والديني في المحافظة” .
وأكد ناشطون معارضون من السويداء أن زيارة الوفد تمت بعد شراء قطعة أرض بالسويداء لبناء حسينيه “مكان ديني شيعي”، وأن استدعاء الوفد جاء تمهيداً من أجل تشيّع بعض الدروز لنشر الفكر الشيعي بالسويداء على غرار ما يجري في باقي المدن كاللاذقية وطرطوس.
واستنكر أهالي السويداء هذه الزيارة و نبهوا إلى أن هذه الخطوة خطيرة ستخلق فتن طائفية و ستزج محافظة السويداء في البركان الإيراني وتدخلها بانشقاق طائفي لن تُحمد عقباه على عكس ما تعمل المحافظة عليه وهو تحييد نفسها عن الاقتتال والصراع الحاصل.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات