بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> عين على الوطن  >>
30 شهيداً في قصف جوي على أعزاز ومواجهات في محيط مقر مجلس الوزراء
  16/08/2012

30 شهيداً في قصف جوي على أعزاز ومواجهات في محيط مقر مجلس الوزراء

استشهد 30 شخصاً على الاقل واصيب اكثر من 200 بجروح في قصف جوي شنته مقاتلة تابعة للجيش السوري على مدينة أعزاز التي يسيطر عليها المقاتلون المعارضون في ريف حلب, فيما دارت مواجهات في محيط مقر رئاسة الوزراء في حي المزة بدمشق.
وجاءت هذه التطورات الميدانية المتسارعة بعيد اعلان المعارضة السورية المسلحة مسؤوليتها عن تفجير أكدت انه استهدف ضباطا في قيادة اركان الجيش السوري قرب الفندق الذي يقيم فيه مراقبو الامم المتحدة في دمشق.
وفيما أكد طبيب مقتل 30 شخصاً, قال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن “تم توثيق استشهاد 23 مواطناً بينهم اطفال ونساء اثر قصف تعرض له الحي المجاور لسجن اعزاز والذي كان يضم شعبة حزب البعث”, لافتاً إلى أن “العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود اكثر من 200 جريح بعضهم بحالة خطرة ووجود مواطنين تحت الانقاض”.
وأشار عبد الرحمن الى “اصابة اربعة من اللبنانيين ال¯11″ الذين تحتجزهم احدى المجموعات المسلحة في المدينة “بجروح خطرة”, في حين اصيب السبعة الباقون “بجروح طفيفة”, وسط معلومات عن مقتل الأربعة وليس اصابتهم.
وأثار القصف الذي سوى نحو عشرة منازل بالأرض حالة هلع في مدينة اعزاز وسارع مئات الاشخاص معظمهم نساء واطفال, مساء أمس, في اتجاه الحدود التركية المجاورة.
وقال رامي عبد الرحمن نقلا عن ناشطين في اعزاز ان “طائرة ميغ اخترقت جدار الصوت تلاها مباشرة صاروخ استهدف الحي المجاور لسجن اعزاز”, مشيرا الى “دمار هائل نتيجة القصف”.
وفي دمشق, أوضح عبد الرحمن أن الاشتباكات في محيط مقر رئاسة الوزراء بدمشق اندلعت “بعد استهداف المقاتلين المعارضين للمقر بقذائف آر بي جي”.
واضاف ان الاشتباكات وقعت “في جهة بساتين الإخلاص خلف مبنى مقر رئاسة الوزراء ومبنى السفارة الايرانية الجديد”, موضحا ان قوات الامن قامت “بحرق البساتين في هذه المنطقة التي انطلقت منها قذائف الآر بي جي باتجاه مبنى السفارة الايرانية الجديد الذي ما زال قيد الانشاء”.
وافاد شهود عن “سماع اصوات اشتباكات عنيفة واطلاق نار كثيف في بساتين الرازي الواقعة في المنطقة الممتدة خلف مقر رئاسة مجلس الوزراء والمبنى الجديد للسفارة الايرانية”.
وأكدت لجان التنسيق المحلية ان 11 شخصا بينهم امرأة اعدموا “ميدانيا” من قبل قوات النظام في بساتين حي المزة.
وبحسب حصيلة غير نهائية, قتل امس ما لا يقل عن 158 شخصاً في سورية.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات