بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الاستيطان >>
فيسبوك يجيز لمستخدميه أسـرلة هضبـة الجـولان
  13/09/2009

فيسبوك يجيز لمستخدميه أسـرلة  هضبـة الجـولان

فرضت منظمة «أونست ريبورتينغ» للمراقبة الإعلامية نيابة عن إسرائيل، على موقع «فيسبوك»، السماح للمستخدمين الإسرائيليين الذين يستوطنون في هضبة الجولان السورية المحتلة، الكتابة في خانة السكن أنهم يعيشون «في إسرائيل».
وسمح «فيسبوك»، إحدى أشهر الشبكات الاجتماعية على الانترنت، بإنشاء صفحة جديدة للمستخدمين، تخوّلهم أن يذكروا على القائمة مسقط رأسهم. وأعرب المستخدمون الإسرائيليون في وقت سابق عن غضبهم، لعدم تمكّنهم من وضع تفاصيل يودون ذكرها.
وفي ما مضى، كان «فيسبوك» يسمح لسكان مناطق مستوطنات كاتزرين وحيسبين ورامات ماغشيميم، أن يدرجوا على صفحتهم أنهم يعيشون على الأراضي السورية فقط. لكن عندما احتج مستخدم إسرائيلي على ذلك، سارعت المنظمة إلى تشكيل مجموعة ضغط للاحتجاج.
وعنونت المجموعة التي أنشئت، « فيسبوك، المقيمون في الجولان يعيشون في إسرائيل وليس في سوريا»، معتبرين أن «فيسبوك ليس من يقرر مسقط الرأس لسكان الجولان. على الأقل، على فيسبوك أن يشمل خيار كتابة «إسرائيل» في خانة مسقط الرأس، كما هي الحال مع السكان اليهود في الضفة الغربية».
وشرح محرر الإعلام الاجتماعي في المنظمة ومؤسس مجموعة الاحتجاج، ألكس مارغولين، ان «موقف المجموعة كان غير سياسي بل كان بدافع الشعور بالإحباط». وقال لصحيفة «جيروزاليم بوست»، إنه «مع وضع كل الاعتبارات السياسية جانبا، سكان الجولان يعتبرون أنفسهم مواطنين إسرائيليين. ليس على فيسبوك القول إنهم يعيشون في سوريا».
لكن وعلى الرغم من التغيير الذي رضخ له «فيسبوك»، إلا انه «لا يزال غير صحيح إعطاء سكان الجولان خيار ذكر العيش في إسرائيل أو في سوريا، والخيار الأخير هو ببساطة غير صحيح»، أضاف مارغولين
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

جولاني حر

 

بتاريخ :

14/09/2009 00:09:22

 

النص :

الجولان قلب سورية النابض ولامجال للمساومة عليه الجولالالالالالالالالالالان عربي سوري سنجعل الجولان وسط سورية وليس على حدودهااااااااااااا
   

2.  

المرسل :  

جولاني آخر

 

بتاريخ :

14/09/2009 13:29:39

 

النص :

كل التأييد للراي 1 اعلاه ونضيف بان هذه الامة بشقيها العربي والاسلامي لن تقبل هذا الجسم الخبيث في جسدها ولن تبقى على هوانها وهوان بعض حكامها
   

3.  

المرسل :  

شيخ الوادي

 

بتاريخ :

16/09/2009 14:49:49

 

النص :

ارجو من ادارة الموقع المساهمة في دعمنا ..قمنا بانشاء مجموعة على الفيس بوك ردا على قراره العنصري http://www.facebook.com/home.php?#/group.php?gid=136103351651
   

4.  

المرسل :  

تباً لهم

 

بتاريخ :

29/09/2009 10:26:20

 

النص :

هؤلاء السفلة لن تمتد أيامهم للأبد مهما طال الزمن .. المصدر http://www.itg-ar.com/article_of_the_week/1088.html