حرائق متواصلة: الجيش الإسرائيلي يستدعى قوات احتياط
  24/11/2016

حرائق متواصلة: الجيش الإسرائيلي يستدعى قوات احتياط

عرب 48

تحرير : قاسم بكري

استدعت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية، خلال اليومين الأخيرين، 200 جندي متدربين على إخماد الحرائق، وجرى توزيعهم في عدد من المناطق في البلاد التي اندلعت فيها حرائق، وخاصة في منطقة بلدة زخرون يعقوب.

وسيجري الجيش الإسرائيلي مداولات لتقييم وضع الحرائق وسيتقرر خلالها ما إذا كان سيتم استدعاء المزيد من قوات الاحتياط من قيادة الجبهة الداخلية والمدربة على إخماد حرائق، من أجل مساعدة قوات الإطفاء، وذلك في حال استمرار الحرائق في مدينة حيفا ومنطقتها.

وتواصل طواقم الإطفاء عملها من أجل السيطرة على موجة الحرائق المستمرة منذ ثلاثة أيام في مختلف أنحاء البلاد، غير أن الأحوال الجوية والرياح الشديدة تساعد بصورة كبيرة في اتساع دائرة انتشار ألسنة النيران.

إلى ذلك، أخلت طواقم الإطفاء والإنقاذ والشرطة، صباح اليوم الخميس، عدة منازل مأهولة لقربها من منطقة أحراش العقادة في مدينة أم الفحم، وذلك حرصا على سلامة الأهالي في أعقاب شبوب حريق هائل في المكان.

وتعمل 8 طواقم إطفاء وإنقاذ بمساعدة 6 طائرات صغيرة على إخماد الحريق، ولم يبلغ عن إصابات.
اندلعت 7 حرائق كبيرة، صباح اليوم الخميس، في 7 مناطق مختلفة بمدينة حيفا، أولها عند جسر باز في المدخل الشرقي للمدينة، وفي منطقة راموت، وثالث في منطقة روميما، ورابع في سوق تلبيوت بالهدار.
ونتيجة للحريق في جسر باز، أغلقت الشرطة شارع رقم 22 في المدينة أمام حركة السير باتجاه مدينة حيفا، ما تسبب باختناقات مرورية في المكان.

في حين قالت مصادر طبيّة إن شخصين أصيبا بجراح طفيفة نتيجة استنشاق الدخان المنبعث من الحريق.

وانتقلت النيران إلى حي 'راموت' في حيفا، قرب إحدى رياض الأطفال، ما أدى إخلاء الروضة فورًا، ولم ترد أنباء عن خسائر في الأرواح.

وفي منطقة روميما بالمدينة، أخلت الشرطة السكان من بيوتهم إثر اندلاع حريق ثالث في المنطقة، دون أنباء عن خسائر مادية أو إصابات بشريّة، بالإضافة إلى إخلاء إحدى المدارس من الطلاب في المنطقة التي تقع وسط حي سكني مأهول.

من جهته، قال المتحدث باسم طواقم الإطفاء في مدينة حيفا إن 'الوضع حرج، وهناك خطرًا حقيقيًا على الأروح، المدارس والممتلكات' مناشدًا كل من يستطيع مغادرة المكان أن يغادره فورًا.

كما شب حريق هائل في مدينة الخضيرة قرب محطة توليد الكهرباء، وتحاول طواقم الإطفاء والإنقاذ بالسيطرة على ألسنة اللهب وإخماد الحريق.

وشب حريق كبير، ظهر اليوم الخميس، في مناطق مفتوحة بقرية جسر الزرقاء قرب شارع الساحل (شارع رقم 2) وتم على الفور بإغلاق الشارع أمام حركة السير بالمنطقة حرصا على سلامة المواطنين.

وباشرت طواقم الإطفاء بالعمل على إخماد النيران قبل أن تمتد بشكل أكبر خاصة وأن المنطقة مفتوحة ومن الممكن أن تتسبب هذه الحرائق بكارثة في ظل العواصف التي تجتاح البلاد منذ أيام.

وسيطرت طواقم الإطفاء والإنقاذ على حريق شب بعد ظهر اليوم، الخميس، في منطقة كفار هحورش بمدينة الناصرة.

ولحسن الحظ لم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار بالممتلكات الخاصة، فيما التهمت ألسنة النيران العديد من أشجار الصنوبر والسرو في المنطقة.

وشهدت منطقة مجدو ومنشية زبدة حرائق وأغلقت الشرطة شارع رقم 6953 ما بين 'مشمار هعيمق' و'رموت منشيه' أمام حركة السير والمرور.

وتواصل طواقم الإطفاء عملها بإخماد الحرائق في المنطقة.

ولا تزال الحرائق مستمرة في مختلف المناطق بسبب أحوال الطقس التي تشهدها البلاد، حيث عملت طواقم الإطفاء خلال الليلة الماضية على إخماد عدة حرائق أسفر عن احتراق منازل بالإضافة إلى تضرر العشرات من المواطنين.

واضطرت الشرطة لإغلاق شارع 443 المؤدي إلى القدس، وطلبت من السائقين استخدام طرق بديلة.

وعلم أنه تمت السيطرة نهائيا على الحريق في زمارين (زخرون يعكوف) بعد جهود استمرت 29 ساعة متواصلة.

كما تمكنت طواقم الإطفاء من السيطرة على الحريق في 'غيلون' في الشمال، التي جرى إخلاؤها، ووقف تقدم النيران التي التهمت عددا من البيوت.

وحتى الساعات الأخيرة واصلت فرق الإطفاء محاولات السيطرة على عدة حرائق في البلاد، بينها جبال القدس، حيث اشتعلت النيران مجددا في 'نتاف'، غربي القدس، بعد أن تغير اتجاه الريح، وبدأت تقترب من شارع '1' ومستوطنة 'نافيه إيلان'.

ويعمل في المكان نحو 40 طاقم إطفاء للسيطرة على الحريق. وكان قد تم استدعاء 15 طاقم إطفاء في ساعات مساء أمس، إضافات إلى عشرات الطواقم الأخرى العاملة في المكان.

وعلم أيضا أنه جرى استدعاء 12 طاقم إسعاف، ومتطوعين، منذ ساعات أمس للسيطرة على حريق اندلع في ساعات مساء أمس في حرش قرب مستوطنة 'طلمون' القريبة من رام الله. ونظرا لاقتراب النيران من عدد من البيوت من المستوطنة، فقد تقرر إخلاءها.

يشار إلى أنه منذ الثلاثاء تواصل فرق الإطفاء محاولات السيطرة على موجة الحرائق، والتي قدر عددها في الساعات الأخيرة بـ220 حريقا، منها 189 حريقا في مناطق مفتوحة، كما قامت طائرات الإطفاء في ساعات مساء أمس بـ107 طلعات جوية ألقت خلالها نحو 50 طنا من المواد التي تمنع الاشتعال.

وقالت مصادر في وزارة الأمن الداخلي إن بعض هذه الحرائق كان متعمدا، وفي أعقاب ذلك قرر الوزير غلعاد إردان والمفتش العام للشرطة روني ألشيخ تعزيز تواجد الشرطة في المناطق المفتوحة.

وعلم أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قد تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسي تسيبراس، ومع رئيس الوزراء الكرواتي أندري بلانكوفيتش، وطلب منهما المساعدة في إخماد الحرائق من خلال إرسال طائرات إطفاء.

ووافق رئيسا الوزراء اليوناني والكرواتي على الطلب، وأكدا أنهما سيقومان بإرسال الطائرات في أسرع وقت، وذلك بحسب بيان صادر عن مكتب نتنياهو. كما تدرس إسرائيل إمكانية التوجه إلى تركيا وإيطاليا.